أعلنت بطلة الاسكواش المصرية، والمصنفة الأولى عالميًا رنيم الوليلي، اللعبة، في قرار مفاجئ لها دون الكشف عن وجهتها المقبلة.

وأفصحت رنيم صاحبة الـ31 عامًا، عن قرارها ببيان مطول نشرته عبر حسابها الرسمي بتطبيق الصور الشهير "إنستجرام".

طالع | حوار بطولات| بعد لقب الأفضل عالميا.. مصطفى عسل يكشف كواليس انضمامه لـ الأهلي ورسالة الخطيب المشفرة

وقالت: "أعزائى أسرة الإسكواش،، في الكام سنة اللي فاتوا ممكن أكون كتبت الكلمات دي في دماغي يمكن ألف مرة، الإسكواش كان حياتي طوال ٢٥ سنة ودلوقتي جاء الوقت اللي أبدأ فيه صفحة جديدة".

وتابعت: "كانت رحلة جميلة وعمري ما تخيلت إنها تاخدني بعيد كده، كنت محظوظة جداً إنى على مر السنين عاصرت أجيال كتير، منهم أساطير في مصر والعالم، اتعلمت منهم حاجات كتيرة أوي، وسعيدة إني شاركت في فترة من أجمل فترات اللعبة".

وواصلت: "مش مخططة لأي حاجة في الفترة الجاية، لكن الظاهر إنى حركز شوية مع أسرتى الصغيرة، وأتمنى إنى أكون قادرة على مواجهة تحديات الحياة القادمة".

وأشارت: "ممكن أكون بودع منافسات الإسكواش، بس أكيد مش بودع ذكرياته، وصداقاته، وعلاقاته، وأيامه الحلوة، بما فيها النهاردة".

وكانت لاعبة وادي دجلة قد نجحت في حصد عدد كبير من البطولات العالمية، بالإضافة إلى تصدرها التصنيف العالمي لفترات طويلة من بينها شهر مارس المنقضي، للشهر الـ15 على التوالي منذ اعتلائها قمة التصنيف في ديسمبر 2018.

View this post on Instagram

It’s Tour, Set and Match! Dearest Squash Family, Fans and Friends, For the past year or two I must have written these words in my head over a thousand times. Squash has been my life for the past 25 years, but the time has come for me to say goodbye. What a ride it has been. When this journey started, I never thought that it would take me this far. I have been so fortunate to have witnessed many generations play the game, to have been inspired by so many legends, and to have been a part of such a great era. I don’t know what the future holds for me career-wise, but I do know, that starting a family with Tarek is a priority for us. And whatever challenges life may throw our way, I hope that I will be ready to face them. I may be saying goodbye to the competition, BUT I'm not saying goodbye to all the memories (good and bad), all the bonds and friendships I have built, all the good times I've had with my peers, and many other wonderful things that will forever live with me. This is not a sad goodbye, for today I say goodbye with two smiling hearts :) Much love Raneem #Wadidegla #cib #harrowsports #Duraclinics أعزائى أسرة الإسكواش،، فى الكام سنة اللي فاتوا ممكن أكون كتبت الكلمات دى فى دماغى يمكن ألف مرة. الاسكواش كان حياتى طوال ٢٥ سنة ودلوقتى جاء الوقت اللى أبدأ فيه صفحة جديدة. كانت رحلة جميلة وعمرى ما تخيلت إنها تاخدنى بعيد كده. كنت محظوظة جداً إنى على مر السنين عاصرت أجيال كتير، منهم أساطير فى مصر والعالم، إتعلمت منهم حاجات كتيرة أوى، وسعيدة إنى شاركت فى فترة من أجمل فترات اللعبة. مش مخططة لأى حاجة فى الفترة الجاية، لكن الظاهر إنى حركز شوية مع أسرتى الصغيرة، وأتمنى إنى أكون قادرة على مواجهة تحديات الحياة القادمة. ممكن أكون بودع منافسات الاسكواش، بس أكيد مش بودع ذكرياته، وصداقاته، وعلاقاته، وأيامه الحلوة، بما فيها النهارده. شكرا رنيم

A post shared by Raneem Elwelily (@raneemelwelily) on