مانشستر سيتي يرد على الاتحاد الأوروبي في بيانًا رسميًا

بيب جوارديولا مانشستر سيتي

أصدر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بيانًا رسميًا للرد على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بعدما تمت إحالة النادي إلى غرفة التحكيم بهيئة الرقابة المالية التابعة للاتحاد، بشأن اختراق قواعد اللعب المالي النظيف.


وكان "يويفا" قد أكد في بيانًا قِبل قليل، أنّ غرفة التحقيق قد فتحت تحقيقًا مع بطل الدوري الإنجليزي الممتاز بسبب مخالفة اللوائح (طالع بيان الاتحاد الأوروبي).

وتعجب النادي السماوي من الإجراءات المُتخذة من جانب رئيس لجنة التحقيق، حيث تم توجيه انتقاد شديد اللهجة للجنة بعد اتخاذ هذا القرار.

وجاء بيان مانشستر سيتي كالتالي..

"نادي مانشستر سيتي لكرة القدم يشعر بخيبة أمل، ولكن للأسف لم يفاجأ ، بالإعلان المفاجئ للإحالة التي قام بها رئيس لجنة التحقيق إيف ليتريم".

"مانشستر سيتي واثق تمامًا من النتيجة الإيجابية عندما يتم النظر في الأمر من قِبل هيئة قضائية مستقلة".

"لا يزال اتهام المخالفات المالية غير صحيح تمامًا، وتجاهلت غرفة التحقيق مجموعة شاملة من الأدلة التي لا يمكن دحضها والتي قدمها نادي مانشستر سيتي إلى الغرفة".

"يحتوي القرار على أخطاء وتفسيرات خاطئة وارتباكات ناتجة بشكل أساسي عن الافتقار الأساسي إلى الإجراءات القانونية الواجبة".

" ولا تزال هناك مسائل مهمة لم يتم حلها أثارها نادي مانشستر سيتي كجزء من ما وجده النادي عملية غير مرضية تمامًا وعدائية".