محمد صلاح وألبا.. مواجهة خاصة مابين السرعة والمهارة والتعادل حسم اللقاء الوحيد

صلاح وألبا

محمد صلاح، أسم يأخذ الحيز الأكبر من تفكير أي مدير فني يواجه ليفربول، وبالتأكيد إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة واحد منهم الآن، قبل موقعة كامب نو مساء اليوم.


يواجه ليفربول نظيره برشلونة ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، على ملعب كامب نو في كتالونيا، قبل أسبوع من مواجهة الإياب في أنفيلد رود الثلاثاء المقبل.

محمد صلاح نجم فريق ليفربول سيواجه واحد من أفضل أظهرة اليسار في العالم، بالتأكيد هو جوردي ألبا، الدولي الإسباني الذي يتمتع بسرعة كبيرة وارتداد دفاعي في الهجمات المرتدة.

طالع أيضًا: مواجهة ميسي أمام فان دايك.. اختبار لم يتعرض له أحدهما منذ بداية الموسم

صلاح واجه العديد من اللاعبين هذا الموسم مثل دافيد ألابا، وإيمرسون بالميري وكذلك لوك شو، ربما لم يتفوق كثيرًا في المواجهات الكبيرة، لكنه كان له دور بارز.

أمام دافيد ألابا، استطاع الدولي المصري ضد بايرن ميونخ في لقاء الإياب أن يصنع هدفًا لساديو ماني، قتل من خلاله السنغالي المباراة، وتأهل إلى ربع النهائي.

في مواجهة إيمرسون، تفوق صلاح رغم الرقابة التي كان يمارسها بالميري رفقة روديجير زملاء صلاح السابقين في روما، بمواجهة ليفربول وتشيلسي.

صلاح استطاع أن يسجل هدف رائع في مرمى تشيلسي بالمواجهة هذه، ليقود ليفربول للفوز، ويتفوق على زملائه السابقين بفضل مهارته الرائعة واستغلاله لأقل الفرص.

اليوم صلاح يواجه جوردي ألبا، المدافع الذي يصفه البعض أفضل ظهير أيسر في العالم، بجانب زميل مو في ليفربول، أندرو روبرتسون، لذلك ستكون مواجهة صعبة على الثنائي.

يتميز ألبا بالسرعة والارتداد الدفاعي، ولكن ميزته الأكبر في الهجوم والتجانس الكبير بينه وبين ليونيل ميسي، والترابط بينهما الذي يشكل خطورة كبيرة على أي دفاع في العالم.

محمد صلاح لا يمتاز بالأدوار الدفاعية كثيرًا، لكنه بالتأكيد سيكون مطالب بالعودة لمساعدة ترينت أرنولد، الذي لديه نقطة ضعف في التمركز الدفاعي، والتي نوه عنها يورجن كلوب من قبل، وأكد أنه يعمل على حلها.

أرقام ألبا في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم جيدة جدًا، فالمدافع الإسباني شارك في 5 مباريات بواقع 450 دقيقة، استطاع ان يصنع 3 أهداف بطرق مختلفة، عرضية داخل منطقة الجزاء، أو لعبته المفضلة بتمرير الكرة للقادمون من الخلف على حدود منطقة الجزاء، والتي حسمت مباريات كثيرة للبرسا، وسجل هدفًا.

في المباريات التي خاضها ألبا هذا الموسم بدوري أبطال أوروبا، وصل معدل تمريراته الصحيحة إلى 88.5%، بجانب استطاع افتكاك الكرة 24 مرة، وربح التحامات الهواء بنسبة 8.0.

على الجانب الآخر، محمد صلاح شارك في 6 مباريات بواقع 518 دقيقة، سجل ثلاثة أهداف، وصنع هدفًا، تمريرات صلاح الناجحة وصلت إلى 70.8%.

محمد صلاح استطاع أن يراوغ 12 مراوغة صحيحة في دوري الأبطال، بجانب معدل تسديد على المرمى 4 تسديدات كل مباراة.

مواجهة واحدة التي جمعت بين ألبا ومحمد صلاح على ملعب أوليمبكو في العاصمة الإيطالية روما، عندما كان يلعب صلاح للجيالوروسو، وانتهت بالتعادل بين الفريقين بهدف لمثله.

ستكون مواجهة صعبة على الثنائي بالتأكيد، البرشلوني يتمناها لصالح ألبا، ومشجع ليفربول ينتظر تفوق صلاح، لكنها ممتعة لجميع المشاهدين، وتحديدًا من لا يشجع الفريقين.