بوتشيتينو قبل مواجهة دورتموند : توتنهام يمكنه التغلب على أي مُنافس والخبرة ليست هامة!

ماوريسيو بوتشيتينو

يرى المدرب الأرجنتيني "ماوريسيو بوتشيتينو" المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي، أنّ فريقه قادر على تحقيق الفوز على بوروسيا دورتموند الألماني بدوري أبطال أوروبا، على الرغم من الإصابات التي يُعاني منها السبيرز.


النادي اللندني يستقبل غدًا مساء الأربعاء على ملعب "ويمبلي" نظيره أسود الفيستيفال، ضمن لقاءات ذهاب دور الستة عشر بدوري الأبطال.

وقال بوتشيتينو في المؤتمر الصحفي عشية المباراة: "نحن نؤمن بأنفسنا، ولدينا دافع لأننا في دور الستة عشر من دوري الأبطال، الجميع يريد أنّ يلعب، الجميع مُتحمس، ونحن لا نفكر فيما حدث في العام الماضي".

وردًا على "هل الخبرة هامة في الأدوار الإقصائية؟"، أجاب: "لا أؤمن بذلك، الخبرة ليست مهمة، الشيء الأكثر أهمية هو المستوى الذي تظهر به، والطريقة التي تلعب بها، إذا لعبنا بشكل أفضل من دورتموند سنفوز ونتأهل، ولكن الخبرة ليست شيئًا هامًا إذا لم تكن أفضل من خصمك".

وأضاف: "اللعب في دوري الأبطال مع توتنهام، تُعد مكافأة هائلة بالنسبة لي، أنّ نكون في دوري الأبطال لثلاث سنوات على التوالي، ونتنافس مع الأندية الكبيرة مكافأة كبيرة لنا، لم يكن يتوقع أحد قبل خمس سنوات أنّ نكون في هذا الموقف، سنحاول أنّ نفوز على دورتموند، وأنّ نتأهل للمرحلة القادمة".

وأكمل: "نحن نقوم بعمل رائع، واللاعبين يقدمون أفضل ما لديهم في ظروف صعبة، وأنا فخور جدًا بهؤلاء اللاعبين، نحن نستعد لمباراة الغد بشكل جيد، وهدفنا تحقيق الفوز، مثلما نفعل في كل مباراة".

اقرأ أيضًا.. حكام دوري أبطال أوروبا طاقم إسباني لتوتنهام ودورتموند

وردًا على "هل يمكنك الفوز بدوري الأبطال؟"، أجاب: "أعتقد اننا نستطيع أنّ نفوز بكل بطولة نشارك بيها، نحن نعلم جيدًا أنّ المُنافسة ستكون صعبة، سنواجه متصدر البوندسليجا، وهو في حالة جيدة حقًا، وبالطبع المباراة لن تكون سهلة، ولكن مع كل الاحترام لخصمنا، أنا أعتقد أننا قادرين دائمًا على التغلب على أي فريق".

وواصل: "أنا أشعر بالفخر تجاه فريقي، بالتأكيد نحن نريد الفوز بالألقاب، واللاعبون يريدون الحصول على لقب، والأنصار كذلك، نحن لدينا طموح كبير، ومستعدين لتحقيق شيء إيجابي".

وأنهى: "نحن لدينا حافز كبير لأننا في دوري الأبطال، سنخوض مباراة ضخمة، ونحن سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الفوز، ومحاولة حسم التأهل في مباراة الغد".