إسماعيل يوسف: ترتيبات التعاقد مع عبد الله السعيد استمرت 4 أشهر.. وفتحي تمسك بالأهلي

اسماعيل يوسف

أكد إسماعيل يوسف عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، أنه لم يتردد في ترك مجال التدريب من أجل القلعة البيضاء، مشيرًا إلى أنه أكتشف أن مهام اللاعب هي الأسهل في المجال مقارنًة بالإدارة.


وقال إسماعيل في تصريحات تليفزيونية لفضائية "أون سبورت": "علاقتي بأمير مرتضى المشرف على قطاع الكرة بالزمالك بدأت قبل دخولي في إدارة الأبييض، فهو ساعدني كثيرًا في تنظيم القطاع بالنادي قبل ظهورة في الصورة".

وأضاف: "التناغم الذهني بيننا جيد أكثر من أحمد مرتضى، ولا توجد (نفسنة) كما يقال، هو مثل ابني".

وأردف: "كان بيننا عهد كإدارة أن يكون هناك اختلاف عن المواسم السابقة، وتعاهدنا على سرية الصفقات، واتفقنا على أن صفقة عبد الله السعيد لا يعلم عنها أحد".

وواصل: "الترتيبات مع عبد الله السعيد استمرت لمدة 4 أشهر قبل الإعلان، حتى تمت الأمور واللاعب كان سيرتدي القميص الأبيض".

واستكمل: "عبد الله كان لديه النية ومتمسك بالزمالك، جلسنا أربع مرات معه، وهو لاعب مميز جدًا، وكان الفريق سيستفاد منه فنيًا، بجانب أننا سعينا لإبعاده عن الغريم التقليدي الأهلي، وأتمنى ضمه خلال الفترة المقبلة".

واستطرد إسماعيل: "أحمد فتحي تمسك بالأهلي خلال مفاوضتنا معه".

 

وعن عودة أحمد الشناوي حارس بيراميدز للزمالك: "هو حارس كبير ولكن هناك صعوبة في عودته، لأن ارتباطه بالنادي ليس مثل اللاعبين الآخرين".

وأضاف: "كريستيان جروس مدرب متميز ويعمل في بيئة جيدة، ومن وجهة نظري أن المدير الفني الأجنبي هو الأفضل بالنسبة للفرق الكبيرة والمنتخب، فالحرب على أبناء النادي دائمًا مُشتعلة على عكس المدير الفني الأجنبي".

واختتم: "نشكر تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز، لأنه دعم الزمالك بشكل كبير، وساهم في تغيير نوعية اللاعبين".