خمسة أسباب وراء سقوط برشلونة أمام ليجانيس

إرنستو فالفيردي

صعق فريق ليجانيس مضيفه فريق برشلونة بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء أمس على ملعب "بوتاركي البلدي"، ضمن لقاءات الجولة السادسة من الدوري الإسباني.


حامل لقب الليجا في الموسم الماضي، سقط في ثوانٍ معدودة أمام الفريق المدريدي، وسط أداء دفاعي مهلل، وتراجع مفاجئ في أداء النادي الكتالوني.

صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية تناولت أسباب خسارة برشلونة وجاءت كالتالي:

1- استحواذ سلبي

النادي الكتالوني استحوذ على الكرة بنسبة كبيرة في المباراة وصلت إلى 78% مقابل 22% لليجانيس، واكن الاستحواذ كان سلبي، وفشل برشلونة في السيطرة على المباراة في ظل استحواذهم على الكرة، ولكن التمريرات كانت أفقية، ولم يكن يشكل برشلونة خطورة كبيرة على دفاعات أصحاب الأرض.

2- الأداء الدفاعي

في الموسم الماضي كان أحد مفاتيح النتائج الرائعة في الليجا، هي الصلابة الدفاعية لبرشلونة، ولكن هذا الموسم، الفريق اصبح يستقبل الاهداف كثيرًا، هذا  الموسم في اول 6 جولات استقبل 7 اهداف، منهم يوم أمس في حيث استقبل هدفين في  68 ثانية فقط!.

3- خطة فالفيردي

برشلونة عاد للعب بطريقة 4-3-3 هذا الموسم، وهذا الخطة تعطي برشلونة المزيد من الحلول الهجومية عكس خطة 4-2-2 في الموسم الماضي، ولكن مع الطريقة الجديدة الفريق يُعاني دفاعيًا، وغير متماسك، ويوجد ضعف دفاعي واضح، ومع عدم وجود ضغط عند خسارة الكرة، وتباعد المسافات بين الخطوط كان مفتاح أمام ليجانيس، الذي استغل ذلك جيدًا.

4- التناوب في الخطة وعدم التوازن التكتيكي

 برشلونة غير طريقة لعبه في أكثر من مرة خلال المباراة، بعد أن غير أكثر من لاعب في التشكيل الأساسي، لعب بطريقة 4-3-3، و 4-5-1، ولكن هذا أدى إلى تكدس اللاعبين في العمق، وعدم وجود أجنحة، حيث فشل الفريق في اختراق عمق ليجانيس، إلا في مناسبة واحدة فقط خلال 90 دقيقة.

5- الهجمات المرتدة والكرات الطويلة

برشلونة فشل في التعامل في الهجمات المرتدة خلال المباراة، وليجانيس تمكن من إحراز هدفين، في دقيقة واحدة فقط، وخط دفاع النادي الكتالوني فشل في التعامل مع الهجمات المرتدة، وكان من الممكن أن يسجل ليجانيس أهداف أكثر، خاصًة قبل نهاية المباراة، ولكن شتيجن منع هدف ثالث قبل نهاية المباراة بدقائق.