تقرير| الفائزون والخاسرون في يوفنتوس وريال مدريد بعد صفقة القرن

الفائزون والخاسرون في يوفنتوس وريال مدريد بعد صفقة القرن

وضع الدولي البرتغالي "كريستيانو رونالدو" نجم هجوم فريق ريال مدريد الإسباني، حدًا لمسيرته مع النادي الملكي، بعدما كتب التاريخ وفاز بكل شيء في المواسم التسعة التي قضاها مع اللوس بلانكوس.


الدولي البرتغالي كلف خزائن السيدة العجوز ما يقرب 117 مليون يورو ليُصبح صاروخ ماديرا الأغلى في تاريخ بطل الدوري الإيطالي والسيري آ، وكذلك أغلى صفقة بيع في تاريخ النادي الملكي.

ومع رحيل "رونالدو" فإن ريال مدريد على وشك بداية عهد جديد تحت قيادة مدربه الجديد "جولين لوبيتيجي" الذي جاء مطلع هذا الموسم خلفًا للمدرب الفرنسي "زين الدين زيدان" الذي استقال بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ليُقرر الخروج من الباب الكبير.

ويستعرض لكم بطولات btolat.com في هذا التقرير من سيكون الرابح والخاسر من صفقة القرن؟

الفائزون

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو

بالتأكيد الرابح الأول سيكون "رونالدو" لأنه سيحصل على الراتب الذي كان يبحث عنه؛ وعلى الرغم من عرض ريال مدريد نفس الراتب ولكن "فلورنتينو بيريز" جاء بعد فوات الأوان وعرض نفس الراتب على "رونالدو" ولكن بعد أن توصل البرتغالي إلى اتفاق بالفعل مع يوفنتوس، ووجد معه بعض من الاحترام الذي لم يجد مؤخرًا عند "بيريز".

"رونالدو" سينغمس في ناديه الجديد بشكل كبير، حيث سيصل إليه كأسطورة حقيقية وسيكون هو النقطة المحورية لتكتيكات الفريق وستدعمه وسائل الإعلام ، ولن تتوقع أن تتهمه الحكومة بالتهرب الضريبي مثلما حدث في إسبانيا.

وأيضًا "رونالدو" سيضمن بالتأكيد الحصول على لقب الدوري الإيطالي في المواسم الأربعة المقبلة على الأقل، بعدما فاز الفريق بلقب السيري آ في السبع مواسم الماضية؛ وهو ما لم يجده في إسبانيا حيث لم يحصل على لقب الدوري الإسباني سوى في مناسبتين مقارنةٍ مع منافسه الأزلي والتقليدي "ليونيل ميسي" الذي حصل على ستة ألقاب في الليجا خلال فترة تواجد صاروخ ماديرا في بلاد الأندلس.

إيسكو وشباب ريال مدريد

إيسكو وشباب ريال مدريد

يُمكن أن يقوم "لوبيتيجي" مدرب ريال مدريد بتغيير طريقة اللعب كلها من أجل "فرانشيسكو إيسكو" الذي يُعد من اللاعبين المُفصلين لدي المدرب الإسباني؛ حيث على الرغم من عدم تألق "إيسكو" في بعض مباريات الموسم الماضي مع ريال مدريد في الليجا ودوري الأبطال؛ إلا أن لاعب مالاجا السابق كان يتألق بشكل كبير مع إسبانيا تحت قيادة "لوبيتيجي"؛ وبالتأكيد رحيل "رونالدو" سيجعل "إيسكو" نجمًا أكثر وذو أهمية أكبر في ريال مدريد.

"زيدان" كان يُعاني كثيرًا في الموسم الماضي حتى يجد تشكيلة تتلاءم "رونالدو"، و"إيسكو" سويًا كان يذهب للعب بخطة  (4-3-1-2) وكان هناك عيوبًا في تلك الخطة بالنسبة للفريق، ولكن مع رحيل "كريستيانو" يبدو أن الثاني سيكون أحد الركائز الأساسية لمدرب المنتخب الإسباني السابق.

رحيل "رونالدو" كذلك سيفتح الباب أمام حصول بعض اللاعبين الشباب على دقائق أكثر مثل "ماركو أسينسيو" و"داني سيبايوس" الذي عاني الأمرين مع "زيدان" بعد قصة الـ 28 ثانية أحنت رأس موهبة ريال مدريد؛ عندما قام "زيزو" بإقحام لاعب ريال بيتيس السابق في أخر 28 ثانية من مباراة ليجانيس بالموسم الماضي، ليطلق الحكم صافرة النهاية فور نزوله بثوانٍ قليلة وهو ما أثار أزمة داخل الفريق، ودفع المحارب الجزائري للاعتذار لصاحب الـ"21" عامًا.

جاريث بيل

جاريث بيل

نجم فريق توتنهام هوتسبير السابق، سيشعر بسعادة غامرة لرحيل "رونالدو" حيث نادرًا ما تألق الثنائي سويًا في المباريات، نظرًا لتشابه طريقة الثنائي وكان "زيدان" يهمش دور "بيل" بالتأكيد من أجل الاستفادة من "رونالدو"؛ وهذا لم يناسب الدولي الويلزي.

ولكن مع رحيل "رونالدو"، وتواجد "لوبيتيجي" من المتوقع أن يلعب ريال مدريد بخطة (4-3-3)؛ حيث سيتواجد "إيسكو" على اليسار وهذا ما يترك مجالًا لـ"بيل" للعب على اليمين، ليحصل على دور بارز أكثر في الفريق، حيث سيجد "بيل" مزيد من الحرية مثلما حدث في بعض المباريات التي غاب عنها "كريستيانو"، ومع إبداع "إيسكو"، ، سيتم إطلاق العنان لـ"بيل" وسينتظر الجميع منه ما قدمه في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018، بعدما رأينا جميعًا كيف ظهر وسجل هدفان.

راؤول دي توماس

راؤول دي توماس 

يبلغ من العمر 24 عامًا ومن لاعبي فريق كاستيا ريال مدريد، وقضى الموسم المنصرم على سبيل الإعارة مع فريق رايو فاليكانو، وقاده بأهدافه في العودة مجددًا إلى دوري الدرجة الأولى "لا ليجا"؛ وقدم أداءً رائعًا مع الفريق المدريدي، حيث شارك في 32 مباراة في الدرجة الثانية، ونجح في إحراز 24 هدفًا، وصنع أربعة أهداف.

وبعد نهاية إعارته لفاليكانو، أعلن اللاعب عودته لصفوف المرينجي مجددًا، بعدما حصل على وعد من "فلورنتينو بيريز"، بالعودة للنادي في الموسم الجديد، وكذلك تكفّأ بتمديد تعاقده حتى يونيو من عام 2023.

ويملك "دي توماس" سجل من جيد من الأهداف لا بأس به، حيث تمكن من إحراز 51 هدفًا وقدم 10 تمريرات حاسمة في 126 مباراة بدوري الدرجة الثانية، بعدما لعب مع بلد الوليد وقرطبة قبل أن يقضى الموسم الماضي مع فاليكانو، حيث يسجل هدفًا كل 139 دقيقة.

باولو ديبالا  

باولو ديبالا  

الساحر الأرجنتيني مُنذ أن انتقل إلى صفوف اليوفنتوس يظهر بشكل رائع، ولكن دائمًا يواجه مشكلة ما وهي إنه ليس هدافًا ثابتًا، حيث في ظل تراجع مستوى وأداء "هيجواين" في العديد من المباريات، فإن صاحب الـ"24" عامًا يكون تحت ضغط كبير ما يجعله لا يظهر بالمستوى المعهود منه.

وبالتأكيد مع تواجد هداف مثل "رونالدو" فذلك سيخفف الضغوط أكثر على "ديبالا" وسيجعله أكثر راحة وثقة أمام المرمى.

جوسيي ماروتا

جوسيي ماروتا

بعدما كان النادي ينتظر انتهاء عقود اللاعبين للتعاقد معهم أو التفاوض معهم قبل موسم من نهاية تعاقدهم حتى لا يتكبد الفريق أموال طائلة، نقل "ماروتا" المدير للنادي يوفنتوس إلى مستوى آخر.

حيث بمجرد أن علم أن نجم عالمي بحجم "رونالدو" مُتاح تحرك سريعًا للتفاوض معه بل ونجح في التفوق على أكثر من نادِ أوروبي وحصل على موافقته وتوقيعه.

"ماروتا" أكد كما كان يشير في تصريحاته دائمًا إلى أن النادي عازم على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، الذي استعصى على السيدة العجوز في المواسم الخمسة الماضية، حيث إن لم يفز بها في الموسم المقبل، سيتمكن من الحصول على ذات الأذنين في الموسم بعد المُقبل على أقل تقدير.

الدوري الإيطالي

الدوري الإيطالي

الدوري الإسباني خسر واحد من أهم نجومه، ولكن على الجانب الآخر الدوري الإيطالي، حصل على نجم حقيقي، بل أسطورة لأحد أكبر أندية العالم، على الرغم من كونه يبلغ من العمر 33 عامًا؛ ولكن الكل رأى كيف ارتفعت اسهم يوفنتوس بمجرد ارتباط النادي بالتعاقد مع "رونالدو".

تواجد "كريستيانو" في السيري آ، سيجذب العديد من الأنظار بالتأكيد إلى الكالتشيو، وسيعطي الدوري اهتمامًا كبيرًا الذي افتقر إليه مُنذ رحيل نجوم نادي اي سي ميلان وعلى رأسهم السويدي "زلاتان إبراهميوفيتش".

اقرأ أيضًا... 📄 تقرير| 4 أسباب دفعت رونالدو للرحيل عن ريال مدريد 📄

الخاسرون

ريال مدريد

فلورنتينيو بيريز

بالتأكيد صاحب المركز الثالث في الدوري الإسباني، والذي كان يَسْعَى في الموسم الجديد للمنافسة على لقب الليجا الإسبانية، وانتزاع اللقب من خزائن الغريم الأزلي والتقليدي برشلونة، سيجد صعوبة أكبر في الحصول على اللقب الذي لم يحصل عليه سوى في مناسبتين في حَضْرَةٌ "رونالدو" نفسه.

وبعدما كان النادي الملكي يبحث عن ذخيرة إضافية خسر الرصاصة والبندقية بعدما رحل "زيدان" عقب نهاية الموسم؛ وبالتأكيد سيتأثر ريال مدريد ومن الممكن أن يخسر لقبين فقط مع بداية الموسم الجديد، حيث ينتظره في أغسطس المقبل، كأس السوبر الأوروبي أمام الجار أتلتيكو مدريد، وكذلك بطولة كأس العالم للأندية 2018 التي ستقام في نهاية العام الجاري في الإمارات العربية المتحدة.

توتنهام

توتنهام

"رونالدو" كان بمثابة "آلة أهداف" لريال مدريد، وبالتأكيد النادي الملكي يريد مهاجم من نفس الطراز يعوض رحيل الهداف التاريخي للنادي، ولن يجد اللوس بلانكوس بديل لـ"كريستيانو"، أفضل من "هاري كين" قائد المنتخب الإنجليزي.

مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي، سجل 135 هدفًا خلال 187 مباراة خلال المواسم الأربعة الماضية، ولكن رغم كل هذا لم يحصل على أي لقب مع فريقه، وهذا ما يبحث عنه أي لاعب في العالم، وهو الحصول على الألقاب الجماعية بعيد عن الجوائز الفردية التي انفرد بها "كين" في الدوري الإنجليزي قبل مجيء "محمد صلاح" إلى ليفربول.

صاحب الـ"24" عامًا، بالفعل مدد تعاقده مع السبيرز وريال مدريد بالتأكيد سيجد صعوبة كبيرة في التفاوض مع توتنهام، والذي أعلن مالكه "دانييل ليفي" علنًا أنه يريد 200 مليون يورو نظير الاستغناء عن خدمات "كين".

وفي حال فشل تتويج الفريق بأي لقب في الموسم المقبل، بالتأكيد "كين" سيبحث عن نادِ ليحصل على الألقاب معه، وسيكون من الصعب عليه رفض فريق بحجم ريال مدريد.

جونزالو هيجواين

جونزالو هيجواين

يبدو أن "رونالدو" سيظل يلاحق "هيجواين" حينما ذهب، فبعدما غادر "هيجواين" ريال مدريد نحو نابولي الإيطالي ليبتعد عن هيمنة "رونالدو" حيث حقق نجاحًا هائلًا مع البارتينوبي وعادل رقم الهداف التاريخي للدوري الإيطالي وحصوله على الـ"كابوكانونيري"، والانتقال إلى يوفنتوس يجد "بيتبا" صاروخ ماديرا يأتي إلى فريقه مرة أخرى.

ومرة أخرى سيتسبب "رونالدو" في رحيل "هيجواين" حيث من المنتظر أن يرحل الدولي الأرجنتيني، عن صفوف السيدة العجوز، في ظل رغبة تشيلسي في الحصول على خدماته، بعد المستوى الذي ظهر "ألفارو موراتا" في الموسم الماضي، وكذلك اقتراب "ماوريسيو ساري" من تدريب الفريق، بعد مواطنه "أنطونيو كونتي" الذي تمت إقالته بعدما فشل في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا.

جولين لوبيتيجي

جولين لوبيتيجي

رحيل "رونالدو" سيضع بدون شك مدرب منتخب إسبانيا في مأزق كبير، حيث بانتهاء عصر صاروخ ماديرا داخل النادي الملكي، أصبح النادي بدون مهاجم فعليًا في ظل تراجع وانخفاض أداء ورعونته "كريم بنزيما" أمام المرمى، وكذلك "بورخا مايورال" الذي لم يعتمد عليه "زيدان" كثيرًا في الموسم الماضي.

وسيكون "لوبيتيجي" أمام خيارَين أحلاهما مرّ أما تجربة ورؤية "دي توماس" الذي تحدثت عنه سلفًا، أو التحرك نحو التعاقد مع الإسباني "رودريجو مورينو" من نادي فالنسيا.

خافيير تيباس

خافيير تيباس

على الرغم من تصريحاته التي أكد من خلالها أن الليجا لن تتأثر برحيل "رونالدو" وأن ريال مدريد أكبر من أي لاعب، ولكن بالتأكيد رئيس رابطة الليجا الإسبانية أصبح في مأزق؛ بعدما رحل للعام على التوالي أحد نجوم الليجا، حيث بعدما فقدت الليجا "نيمار دا سيلفا" في الموسم الماضي الذي انضم لباريس سان جيرمان، الآن الهداف التاريخي الثاني للدوري الإسباني؛ حيث أحرز لاعب مانشستر يونايتد السابق خلال مواسمه في بلاد الأندلس 311 في الليجا الإسبانية.