أعربت جماهير ليفربول عن قلقها بعد إصابة جناح الفريق الأول لكرة القدم بالريدز، محمد صلاح، بعد الإصابة التي تعرض لها في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي خلال مباراة تشيلسي.

ليفربول انتصر على تشيلسي بركلات الترجيح، مساء السبت، في اللقاء الذي أقيم على ملعب "ويمبلي" بنهائي البطولة الإنجليزية.

اقرأ أيضًا: بعد التعادل مع وست هام.. مواعيد مباريات مانشستر سيتي وليفربول المتبقية في الدوري الإنجليزي

صلاح شارك في المباراة كأساسي، وأجبرته الإصابة على عدم استكمال المباراة، حيث غادر الملعب في الدقيقة 32، وحل البرتغالي دييجو جوتا بدلًا منه.

جماهير ليفربول عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أعربت عن آمالها ألا تكون الإصابة خطيرة وألا يغيب صلاح عن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ريال مدريد نهاية شهر مايو الجاري.

ردود افعال جماهير ليفربول على إصابة محمد صلاح

البداية مع إحدى المُشجعات والتي غردت: "آمل حقًا، ألا يخسر محمد صلاح الحذاء الذهبي بسبب هذه الإصابة".

فيما غرد مُشجع ثانٍ: "لا تبدو إصابات صلاح أو فان دايك جيدة في ذلك الوقت، هذا يشبه الطعام الحامض بعد إنجاز رائع".

بينما كتبت ثالثة: "لا يُمكن أن يغيب صلاح عن نهائي دوري أبطال آخر.. يا له من نحس".

بينما كتب رابع: "أنا قلق أكثر بشأن غياب محمد صلاح عن نهائي دوري أبطال أوروبا، أكثر من أي شيء آخر".

فيما غرد مُشجع خامس: "إذا غاب صلاح عن نهائي دوري أبطال أوروبا، فنحن سنكون في حالة سيئة حقًا، ريال مدريد سيكون محظوظًا بهذا الأمر".

ونواصل مع ردود الأفعال حيث غرد أحد المُشجعين: "إذا غاب محمد صلاح عن نهائي دوري أبطال أوروبا مرة أخرى، لا أستطيع رؤية ليفربول يفوز باللقب".

شاهد ملخص لمسات محمد صلاح امام تشيلسي

وكتب مٌشجع آخر: "أتمنى أن يكون صلاح على ما يُرام، أنا مستاء له ولنا إذا غاب عن نهائي دوري أبطال أوروبا".

بينما قال أحدهم: "آمل ألا تكون إصابتا صلاح وفان دايك خطيرة، لا يزال يتبقى نهائي آخر".

فيما علق أحد المٌشجعين: "آمل ألا يغيب محمد صلاح عن نهائي دوري أبطال أوروبا بسبب هذه الإصابة، موسمه كان جيد، وسيكون له فرصة في الكرة الذهبية".

بينما كتب أحدهم: "نأمل أن يكون صلاح لائقًا للمشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا".

وكتب آخر: "نأمل أن يعود فابينيو، وصلاح وفان دايك قريبًا".

ونختتم بمُشجع غرد: "أنا أصلي حتى يكون صلاح وفان دايك وروبرتسون قادرين على المشاركة في نهائي دوري أبطال أوروبا، وأيضًا فابينيو".