يبدو أن المنافسة على مقعد عضوية الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ستكون شرسة للغاية هذه المرة، خاصة بعد عزم عدة أسماء كبيرة داخل القارة الإفريقية، الترشح لنيل المنصب المهم.

وأعلن كل من هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي، ترشحه لفترة أخرى، وأيضا فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي، والغيني الاستوائي غوستافو ندونغ.

وعلى الجانب الآخر، بدأ رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، رفقة مسؤولين آخرين، تنفيذ الخطة التي رسمها في إطار الترويج لملف ترشحه لنيل عضوية الاتحاد الدولي، خلال انتخابات الاتحاد الأفريقي "كاف" المقرر إجراؤها في عاصمة المملكة المغربية، الرباط، يوم 12 من مارس المقبل.

وكشف موقع "البطولة" المغربي، عن تفاصيل خطة الجزائري زطشي، حيث أكد أنه سافر إلى الكاميرون قبل انطلاق كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين 2020، بغية الترويج لملف ترشحه في سباق نيل عضوية الفيفا، ومنافسة المغربي فوزي لقجع، والمصري هاني أبو ريدة والغيني الاستوائي غوستافو ندونغ.

زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم

وأكد الموقع في تقريره، أن رئيس الاتحاد الجزائري عمل على لقاء رؤساء الاتحادات الوطنية خلال تواجده في الكاميرون لحضور مسابقة "الشان" التي يغيب عنها منتخب بلاده، وكان له لقاء خاص مع باتريس موتسيبي، المرشح الجنوب أفريقي لرئاسة الـ"كاف"، في محاولة منه للبحث عن تحالف إقليمي يقوده لنيل أكبر عدد من الأصوات في سباق نيل عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي.

وأوضح أن زطشي لم يحصل على ضمانات من موتسيبي، ثم حاول التقرب إلى منافسين آخرين على رئاسة الـ"كاف"، فكانت له لقاءات أخرى بالإيفواري جاك أنوما، والسنغالي أوغستين سنغور، بالإضافة إلى الكاميروني عيسى حياتو، والذي تم تنصيبه قبل بداية "الشان" كرئيس فخري للاتحاد الأفريقي.

طالع أيضا.. كاف يفتح باب الترشح لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية 2021

رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم "خير الدين زطشي" والجنوب أفريقي المرشح لرئاسة الكاف "باتريس موتسيبي"

وأكد الإعلام الجزائري إن حديث زطشي وعيسى حياتو كان مطولاً لأكثر من ساعة، في إشارة إلى محاولة الجزائري الاستعانة بـ النظام القديم في الـ"كاف" من أجل تعزيز فرصه في انتخابات 12 مارس.

وأشار التقرير، إلى أن زطشي أجرى مقابلة أخرى مع رئيس الاتحاد الدولي، جياني إنفانتينو، حيث اكتفى الأخير بدعوته للمشاركة في الاجتماع الذي يأتي على هامش مسابقة كأس العالم للأندية 2020، والتي ستقام في قطر خلال الفترة ما بين 1 و11 فبراير 2021 .

ويرى زطشي -حسب التقارير الإعلامية الجزائرية- أن الخطوة المقبلة (عند تواجده في قطر) هي إيجاد الدعم الإقليمي والدولي وموطئ قدم لبلده داخل دواليب الـ"فيفا"، بينما يواصل منافسوه، ومن بينهم رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، العمل لكسب الأصوات وتمثيل الكرة الأفريقية داخل الجهاز الوصي على اللعبة في العالم.