وجه صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي آرسنال، مسعود أوزيل، رسالة صعبة لجماهير الجانرز بعد قرار الإدارة ومدرب الفريق، ميكل أرتيتا، باستبعاده من قائمة بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأعلن نادي آرسنال رسميًا استبعاد أوزيل من قائمة اللاعبين المشاركين في الدوري الإنجليزي في مفاجأة مدوية لجميع عشاق الفريق، خاصة وأن هذا القرار يعني عدم مشاركة الألماني في المباريات الرسمية حتى يناير المقبل. (طالع التفاصيل)

ميكل ارتيتا

وكتب أوزيل عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام" رسالة للجماهير: "هذه رسالة يصعب إرسالها إلى جماهير آرسنال، الذي لعبت فيه خلال السنوات القليلة الماضية".

وتابع: "أشعر بخيبة أمل شديدة حقًا لأنني لم يتم تسجيلي في قائمة الدوري الإنجليزي مع آرسنال".

وأضاف: "عند تجديدي في عام 2018، تعهدت بالولاء للنادي الذي أحبه آرسنال ويحزنني أنني لم أعامل بالمثل، كما حدث للتو، من الصعب الحصول على الولاء في الوقت الحاضر لقد حاولت دائمًا أن أبقى إيجابيًا من أسبوع آخر إذ ربما تكون هناك فرصة للعودة إلى الفريق مرة أخرى في أقرب فرصة، ولهذا السبب التزمت الصمت حتى الآن".

وواصل تصريحاته: "قبل فيروس كورونا، كنت سعيدًا حقًا بالعمل تحت قيادة مدربنا الجديد، ميكل أرتيتا، لقد كنا على الطريق الصحيح وكان أدائي في مستوى جيد جدًا".

واستمر: "لكن الأمور تغيرت مرة أخرى، ولم يعد مسموحًا لي باللعب مع آرسنال، لكنني ما زلت أشعر أن لندن مثل بيتي، ولا يزال لدي العديد من الأصدقاء الجيدين في هذا الفريق، وما زلت أشعر بعلاقة قوية مع جماهير هذا النادي".

وأتم تصريحاته: "بغض النظر عن أي شيء، سأستمر في القتال من أجل الحصول على فرصتي ولن أدع موسمي الثامن مع آرسنال ينتهي بهذا الشكل، يمكنني أن أعدكم بأن هذا القرار الصعب لن يغير أي شيء في عقلي، سأستمر في التدريب بأفضل ما أستطيع، واستخدم صوتي ضد التصرفات غير الآدمية من أجل العدالة".

View this post on Instagram

This is a difficult message to write to the @Arsenal fans that I’ve played for over the past few years. I’m really deeply disappointed by the fact that I have not been registered for the @premierleague season for the time being. Upon signing my new contract in 2018, I pledged my loyalty and allegiance to the club that I love, Arsenal, and it saddens me that this has not been reciprocated. As I have just found out, loyalty is hard to come by nowadays. I've always tried to remain positive from week to week that there's maybe a chance to get back in the squad soon again. That's why I kept silent so far. Before the Coronavirus break I was really happy with the development under our new coach Mikel Arteta - we've been on a positive way and I would say my performances were on a really good level. But then things changed, again, and I was not longer allowed to play football for Arsenal. What else can I say? London still feels like home, I still have many good friends in this team, and I still feel a strong connection with the fans of this club. No matter what, I will keep fighting for my chance and not let my 8th season at Arsenal end like this. 🙏🏼🙏🏼 I can promise you that this hard decision won't change anything in my mindset - I will continue to train as best as I can and wherever possible use my voice against inhumanity and for justice. #M1Ö #YaGunnersYa

A post shared by Mesut Özil (@m10_official) on