أصدر الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بيانًا رسميًا، قبل قليل، أعلن من خلاله عن تأجيل مباراة نهائي كأس ملك إسبانيا، بسبب فيروس كورونا الجديد، كوفيد 91.

وكان من المُفترض أنّ يُقام النهائي يوم 18 أبريل القادم، على ملعب "إشبيلية الجديد"، بين ريال سوسيداد وأتليتك بلباو.

وجاء هذا القرار في ظل انتشار فيروس كورونا، والذي يهدد حياة الملايين، منذ ظهوره لأول مرة في مدينة ووهان الصينية قبل نهاية العام الماضي؛ وتسبب في وفاة 28 شخصًا في إسبانيا حتى الآن.

الاتحاد الإسباني كان قد أعلن كذلك، عصر اليوم، إيقاف جميع المسابقات غير المحترفة.

ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو

اقرأ أيضًا.. ريال مدريد المتضرر الأكبر.. رسميًا | الجولتان المقبلتان من الدوري الإسباني بدون جماهير

وعلى الرغم من قرار رابطة الأندية في الدوري الإسباني، بإقامة جميع مباريات الجولتين المقبلتين بدون جماهير؛ ألا أنّ الاتحاد لا ينوى أنّ تقام مواجهة نهائي الكأس دون حضور جماهيري، لذلك قرر تأجيلها؛ وفقًا لما ذكرته صحيفة "آس" الإسبانية.

وقالت الصحيفة، إنّ هذا القرار تم اتخاذه بعد لقاء بين رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم، لويس روباليس، مع رئيسي نادي سوسييداد وبلباو.

ولم يكشف بيان الاتحاد الإسباني عن الموعد الجديد للمُباراة؛ لكن صحيفة "آس" أوضحت أنّ اللقاء قد يُقام يوم 30 مايو.