أكد يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، أنه لم يكن في حالة سُكر، أثناء احتفال نجوم الريدز بلقب دوري أبطال اوروبا في شوارع ميرسيسايد.

فاز ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا في يونيو الماضي، بعد أن فاز في المباراة النهائية على نظيره توتنهام بهدفين نظيفين.

طالع أيضًا.. عقوبة صارمه على جماهير ليفربول 

واحتفل الفريق باللقب القاري الغائب الذي كان غائب عن الريدز منذ 2005، وبعد عام من خسارة النهائي أمام ريال مدريد في كييف.

وصرح يورجن كلوب: "ظن الناس انني كنت في حالة سكر بالحافلة، لكنني لم أكن كذلك، كان لدي أثنين فقط من زجاجات النبيذ، وكل النبيذ الذي كان علي تناولها، طمع فيها أليسون".

وأضاف مازحًا: "طمع أليسون في النبيذ وتناولها بالكامل، لذلك لم أكن في حالة سكر، ولم أتذوق رشفة واحدة على الأقل".

طالع أيضًا.. يورجن كلوب: لا أتخيل رحيلي عن ليفربول

وأردف: "عندما خسرنا لقب دوري أبطال أوروبا في 2018، اتصل بي وكيلي وسألني عن حالي، قلت له جيدًا أكثر من أن يكون الكأس بجواري، لكن الآن أعلم أنني كنت أكذب، الفرق كبير عندما يكون الكأس بجوارك وأنت البطل حقًا".

وأشار: "عدم الفوز باللقب أمام ريال مدريد، جعلني مهووسًا، جعل الأمر غير معقول، كنت أستيقظ يوميًا وأقول لنفسي أنت بطل أوروبا، لتصديق ما حدث".

واختتم: "الآن أعتقد أننا حصلنا على اللقب في الوقت المناسب، لأننا كنا مستعدين كفريق واحد، لقد كان الموسم استثنائيًا".