"ماركا": ليفربول قد يتلقى مفاجأة من العيار الثقيل في نهاية موسم البريميرليج

كلوب وجوارديولا

سلطت صحيفة "ماركا" الإسبانية الضوء على المنافسة الشرسة بين فريقي مانشستر سيتي وليفربول على لقب الدوري الإنجليزي لهذا الموسم.


مانشستر سيتي فاز مساء أمس على مانشستر يونايتد بهدفين دون رد في مباراة مؤجلة من الجولة الحادية والثلاثون من البريميرليج.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن ذلك الفوز يُقرب مانشستر سيتي بشكل أكبر من الاحتفاظ بلقب البريميرليج لموسم 2018/2019، حيث تساوى في عدد مبارياته مع ليفربول.

ويتصدر السكاي بلو حاليًا جدول البطولة بـ89 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الريدز.

ويتبقى ثلاث مباريات لكلًا من مانشستر سيتي وليفربول في الموسم الحالي من البطولة، ولمطالعة التفاصيل من هنا.

صحيفة "ماركا" أكدت على مدى أهمية تحقيق الفوز في المباريات الثلاثة المقبلة بالنسبة لمانشستر سيتي من أجل ضمان الحصول على لقب الدوري بغض النظر عن نتائج ليفربول.

وأشارت إلى أن مهمة ليفربول قد تكون أصعب رغم أن لديه مباراتين في ملعبه ووسط جماهيره، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أن أحد الخصوم المقبلين لكتيبة "يورجن كلوب" هو فريق وولفرهامبتون الذي نجح في التفوق على الأندية الست الكبار هذا الموسم.

وأوضحت أنه بالرغم من إمكانية فوز ليفربول في جميع مبارياته المقبلة ووصوله إلى النقطة 97 وعدم تعرضه إلا لهزيمة واحدة في الموسم الحالي من الدوري، إلا أنه قد لا يفوز بالبطولة إذا نجح السيتي في الفوز في جميع مبارياته، وهو ما سيمثل مفاجأة من العيار الثقيل.