رسائل الخطيب للاسارتي قبل مباراة الأهلي والمصري.. دعم أم تهديد؟

الخطيب ولاسارتي

كشف الأهلي عن تفاصيل جلسة محمود الخطيب رئيس النادي مع الجهاز الفني للفريق بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي وكذلك مع اللاعبين اللتين عقدهما بالأمس لبحث أسباب الهزيمة من بيراميدز قبل مواجهة المصري في بطولة الدوري الممتاز.


وكان الأهلي قد خسر من بيراميدز للمرة الثانية تواليًا في الموسم الحالي بالدوري منذ 3 أيام وذلك قبل أن يلتقي مع المصري في المباراة المقبلة يوم الخميس المقبل.

ولم يترك الخطيب خسارة الأهلي لتمر مرور الكرام بل قرر عقد جلسة مع لاسارتي وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة واللاعبين لمعرفة الأسباب وكافة التفاصيل قبل اتخاذ أي قرار مصيري تجاه فريق الكرة أو الجهاز الفني لأهميتها البالغة في مشوار مسابقة الدوري.

مبررات لاسارتي

شرح لاسارتي في الجلسة كل تفاصيل عمل الجهاز الفني خلال الفترة الماضية وأوضح لرئيس الأهلي أن جميع العاملين بالمنظومة يبذل أقصى ما في وسعه من أجل تقديم الأفضل، كما شدد على أن النتائج الأخيرة لا تعكس الجهد المبذول.

ووعد مدرب الأهلي محمود الخطيب بتحسن النتائج وعودة الأمور إلى نصابها الطبيعي في الفترة المقبلة التي ستشهد مواجهات حاسمة في منافسة الفريق على لقب الدوري خاصة بعد ضياع الصدارة في اللقاء الأخير.

استفسارات محمود الخطيب

أوضح موقع الأهلي أن الخطيب بدأ في الحديث بعد استماعه لمبررات لاسارتي واستفسر منه عن بعض الأمور الأخرى التي لم يتطرق لها وذلك لوضع النقاط على الحروف، وأيضًا للاطمئنان على أن أحوال الفريق ستسير على ما يرام في الفترة المقبلة.

وحرص رئيس الأهلي على طمأنة لاسارتي بعد الإطلاع منه على كافة التفاصيل والتأكيد على دعمه ومساندته من قبل مجلس الإدارة.

ووجه الخطيب رسالة أخيرة في الجلسة للاسارتي ذكره فيها بجماهير الأهلي التي عبرت عن غضبها الشديد في مران الفريق بالأمس كانت بأنه واثق في كل عناصر المنظومة على إسعاد جماهير النادي.

دعم أم وعيد؟

جلسة الخطيب مع لاسارتي بالتأكيد كان لا بد من انعقادها منذ فترة وتحديدًا فور خروج الأهلي من بطولة دوري أبطال إفريقيا وخسارته أمام صن داونز 5-0 بنتيجة هي الأكبر تاريخيًا في مشوار الأندية المصرية بالبطولات القارية.

رسائل رئيس الأهلي للجهاز الفني وكذلك اللاعبين تحمل الدعم الواضح لهم لتحفيزهم قبل المباريات المهمة المقبلة، لكنها أيضًا لا تخلو من الوعيد خاصةً وأنه شدد على أن مجلس الإدارة لن يتأخر عن تقدير كل من يبذل الجهد والعطاء من أجل النادي، وبالتالي فإنه لن يتوانى أيضًا عن محاسبة المقصرين.