الاتحاد اليوناني يتخذ قرارًا جديدًا تجاه عمرو وردة بعد سباب جماهير أيك

عمرو وردة

اتخذت اللجنة التأديبية بالاتحاد اليوناني لكرة القدم، قرارًا جديدًا تجاه الدولي "عمرو وردة" صانع ألعاب منتخب مصر، والمُحترف في صفوف أتروميتوس اليوناني.


وكان الدولي المصري، قد دخل في مشادة مع جماهير أيك أثينا، حيث تبادل الطرفان السباب بمواجهة ربع نهائي كأس اليونان، وعقب نهاية المباراة قام بنشر سباب جديد للنادي عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي.

وخسر أتروميتوس بثلاثة أهداف في هذه المباراة وودع المسابقة، ورغم اعتذار "وردة"، لكن النمساوي "دامير كانادي" المدير الفني للنادي عاقب اللاعب واستبعده في المباراتين الماضيتين في الدوري اليوناني.

ولكن الامر لم يتوقف عند هذا الحد، حيث فتح الاتحاد اليوناني تحقيقًا في الواقعة، وقرر إيقاف صاحب الـ"25" عامًا.

وقدم "وردة" استأنفًا للطعن على القرار، ولكن شبكة "filathlos"اليونانية أوضحت، أنّ اللجنة التأديبية بالاتحاد، رفضت قبول طعن "وردة" ليستمر إيقافه.

وعلّق "أرجريس ليفاس" محامى "وردة" على تلك الواقعة قائلًا: "بعض مشجعي أيك أهانوه، وهو كان مُنزعجًا لذلك ذهب وقام بهذا الأمر، لكنه اعتذر، قبل قرار الاتحاد".