تقرير | ورطة كبيرة في رحلة الأهلي من فيتا كلوب وحتى شبيبة الساورة بدوري أبطال إفريقيا

الاهلي

يعود الأهلي مع مديره الفني الأوروجوياني مارتن لاسارتي من الكونغو بخيبة أمل بعد الإخفاق في خطف بطاقة التأهل من مباراته أمام فيتا كلوب التي أقيمت اليوم في دوري أبطال إفريقيا.


الأهلي خسر بهدفٍ في مباراة صعبة افتقد فيها لحارسه الأساسي محمد الشناوي الذي أصيب بالتواء في الكاحل ربما يتسبب في غيابه عن المواجهة المقبلة أمام شبيبة الساورة الجزائري.

ويتصدر الأهلي ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط متساويًا مع فيتا كلوب الوصيف، في حين يحل سيمبا التنزاني في المركز الثالث برصيد 6 نقاط أما شبيبة الساورة فيتذيل الترتيب بـ5 نقاط.

وكان الأهلي قد تعادل مع شبية الساورة 1-1 في المباراة التي جمعت بينهما بالجولة الثانية في الجزائر.

ومن المقرر أن يبدأ الأهلي استعداداته لمباراة شبيبة الساورة بعد وصوله إلى القاهرة بيوم واحد من أجل التحضير للمواجهة التي سيحتضنها ملعب برج العرب في الإسكندرية.

وتتحرك بعثة الأهلي برئاسة طارق قنديل عضو مجلس الإدارة من الكونغو في طريقها إلى القاهرة في الواحدة والنصف من ظهر غدٍ الأحد.

وتطير بعثة الأهلي من مطار كينشاسا وحتي أديس أبابا في رحلة ترانزيت ستستغرق 4 ساعات قبل العودة إلى القاهرة في الساعة الثانية من صباح يوم الاثنين.

ويخضع محمد الشناوي لأشعة طبية على قدمه فور وصوله القاهرة من أجل تحديد مدة غيابه وحجم إصابته التي قد تتسبب في ورطة حقيقة للأهلي أمام شبيبة الساورة في يوم السبت المقبل.

وتعد إصابة الشناوي بمثابة النبأ الكارثي لجهاز الأهلي، نظرًا لحتمية خوضه المباراة المقبلة بالحارس الوحيد المتبقي في القائمة الإفريقية علي لطفي، خاصةً وأن شريف إكرامي سيغيب لمدة شهر تقريبًا لإصابته بتمزق في عضلة السمانة.

ومن المقرر أن يبدأ الأهلي تحضيراته لمباراة شبيبية الساورة في الجولة الأخيرة بدور المجموعات يوم الثلاثاء المقبل، وفقًا لقرار لاسارتي الذي شدد على صعوبة موقف فريقه بعد هزيمته من فيتا كلوب اليوم.

جدير بالذكر أن جهاز الأهلي يتابع مباراة سيمبا وشبيبة الساورة الجارية الآن ضمن منافسات الجولة الخامسة بدوري أبطال إفريقيا.