ساري يثير استياء تشيلسي بسبب أودوي

كالوم هودسون أودوي

كشفت إحدى الصحف الإنجليزية أن إدارة نادي تشيلسي مستاءة تجاه طريقة تعامل المدرب "ماوريسيو ساري" مع اللاعب "كالوم هودسون أودوي".


وكان اللاعب الإنجليزي الشاب قريبًا من مغادرة ستامفورد بريدج في موسم الانتقالات الشتوي الماضي حيث حاول نادي بايرن ميونيخ الحصول على خدماته.

وقدم بطل الدوري الألماني ثلاث عروض لنقل "أودوي" إلى الأليانز آرينا ولكن إدارة تشيلسي رفضت السماح برحيله رغم أن اللاعب نفسه تقدم بطب رسمي للرحيل.

وذكرت صحيفة "تايمز" الإنجليزية أن تهميش "ساري" لـ"أودوي" في الموسم الحالي أدى إلى إثارة قلق مسئولي تشيلسي.

اللاعب صاحب الـ18 عامًا بدأ مباراتين فقط في الدوري الإنجليزي منذ شهر يناير الماضي.

ليس هذا فقط، بل تم استبعاد "أودوي" خارج قائمة تشيلسي أمام فريق مانشستر سيتي في مباراة الأحد الماضي والتي انتهت بفوز السكاي بلو بستة أهداف دون رد رغم سفره مع زملائه إلى مدينة مانشستر.

وأفادت الصحيفة ذاتها أن إدارة تشيلسي طلبت من "ساري" مرارًا وتكرارًا تفسير طريقة تعامله مع "أودوي" خاصة أن الأخير يُمثل جزءًا من مستقبل النادي.