"آس" عن بيراميدز: نادٍ غريب يريد إحداث ثورة في إفريقيا!

بيراميدز

"اهتزت كرة القدم الأفريقية في الأشهر الأخيرة بسبب وصول فريق جديد يهدف إلى تغيير كرة القدم في القارة"، هكذا تحدثت صحيفة "آس" الإسبانية عن نادي بيراميدز وصيف الدوري المصري هذا الموسم.


وكان "تركي آل الشيخ" رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، بشراء نادي الأسيوطي سبورت، وتحويله لنادي الأهرام "بيراميدز".

وقالت الصحيفة في تقريرها عن النادي: "اهتزت كرة القدم الإفريقية في الأشهر الأخيرة من خلال وصول فريق جديد يهدف إلى تغيير السيناريو الذي توجد فيه كرة القدم حاليًا في القارة".

وواصل التقرير: "لقد كسر نادي الأهرام جميع القوالب من حيث الإنفاق على الصفقات والرواتب التي وصلت إلى أرقام لم يسبق رؤيتها، آخرها كان التعاقد مع البيروفي كريستيان بينافينتي، حيث دفع ستة ملايين يورو إلى سبورتنج البلجيكي وثلاثة ملايين في الموسم الواحد للاعب".

وأضافت الصحيفة: "كل هذا بدأ في صيف عام 2018، عندما قرر تركي آل الشيخ، وزير الرياضة السعودي، وصديق محمد بن سلمان ولدي العهد، أنّ يشتري نادي الأسيوطي، الذي صعد لأول مرة في الدوري المصري عام 2014، وكان فريقًا متواضعًا، ولكن بعد وصول الاستثمارات السعودية تغير كل شيء، حيث أنفق النادي أكثر من 40 مليون يورو على الصفقات والرواتب للاعبين والموظفين".

وتابعت الصحيفة: "الشيخ الذي كان وراء أنّ يلعب السوبر الإيطالي في السعودية ورحيل بعض اللاعين السعوديين لأندية الدوري الإسباني، بدأت علاقته بكرة القدم المصرية، عندما تم تعيينه رئيسًا فخريًا للنادي الأهلي، الذي طلب أمولًا لوقوعه في أزمة اقتصادية ودفع الشيخ لهم 13 مليون يورو".

وأكمل التقرير: "ولكن مشجعي النادي الأهلي غضبوا من قرار الرئيس الفخري للنادي، بعدما قرر أنّ يتجه رامون دياز للهلال السعودي بدلًا من الأهلي، مما أدى إلى إهانته واحتجاجات ضده من خلال بعض المباريات، مما تسبب في غضبه ورحيله عن الرئاسة الفخرية، وبعد ذلك ولدّ بيراميدز إف سي بسبب هذا الغضب الكبير".

اقرأ أيضًا.. تركي آل الشيخ يكشف عن المدربين المرشحين لخلافة حسام حسن

وتحدث التقرير عن شخصية "آل شيخ" وتغييره للمدربين وقال: "الوزير السعودي السابق، ذو مواقف متقلبة، يتخذ قرارات مثيرة للجدل في وقت قصير، وفي الوقت الذي كتب فيه هذا التقرير، غير مدرب ناديه ثلاث مرات، خلال سبعة أشهر فقط، حيث عين ريكاردو لافولبي الذي كان مستشارًا للنادي بعد رحيل ألبرتو فالنتين، وهناك مدرب مصري في الوقت الحالي".

ونقل التقرير تصريحات لـ"لافولبي" الذي قال عن المستشار تركي: "هو يريد أنّ يفوز بكل شيء، وأنّ يتأهل للبطولة الإفريقية واشترى الكثير من اللاعبين من أجل ذلك".

وتطرق التقرير للأموال التي ينفقها النادي، حيث أوضح أنّ هذه الأرقام لم تكن موجودة من قبل في كرة القدم الإفريقية بعد التعاقد مع لاعبين برازيليين مقابل 20 مليون يورو، وكذلك ضم "عمر خربين" أفضل لاعب في آسيا في العام الماضي، والثنائي "كريستيان بينافينتي"، و"جون جايرو سيفوينتس".

واختتمت الصحيفة التقرير بنقل ردود الأفعال تجاه وصيف الدوري المصري، وقالت: "أنّ هناك أصوات لا توافق على سياسة وطريقة الأهرام، ومن ناحية أخرى هناك أشخاص يؤيدون إمكانية تطور الدوري عن طريق الاستثمار الأجنبي، مثل احمد حسام ميدو (مدرب الوحدة) الذي قال أنّ إذا كان هناك أربعة أو خمسة مستثمرين أجانب أو مصريين يقدمون دعما ماليا للأندية، الأمور ستكون أفضل في الدوري المصري الذي يستحق ذلك".