الصحافة الإنجليزية تتغنى بإنجاز محمد صلاح

محمد صلاح

سلط عدد من الصحفيين الإنجليز الضوء على إنجاز الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول، هذا الموسم باعتلائه صدارة هدافي البريميرليج برصيد 30 هدفا، وبفارق 5 أهداف عن أقرب ملاحقيه هاري كين مهاجم توتنهام.

 ورفع محمد صلاح رصيده إلى 40 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، حيث دون اسمه بحروف من ذهب في تاريخ ليفربول والكرة الإنجليزية.

وقال إيان دويل الصحفي بجريدة "ليفربول إيكو": " ليس منذ التاسع من مايو 1987، عندما سجل إيان راش التعادل 3-3 في تشيلسي، كان لاعب ليفربول قد سجل العديد من المرات في موسم واحد. وصلاح قام بذلك في 45 مباراة فقط في "أنفيلد" خلال أقل من عام ليؤكد مدى إنجازه. وترشحه مستحق لجائزة أفضل لاعب في العام، كما أنه اقترب من التتويج بالحذاء الذهبي كهداف الدوري الإنجليزي الممتاز".

وأضاف: "بغض النظر عن مدى قوة هاري كاني لاعب توتنهام هوتسبير، أصبح المصري الآن على بعد هدفًا واحدًا من رقم ألان شيرر وكريستيانو رونالدو وسجل لويس سواريز في الدوري الممتاز 31 هدفاً في موسم 38 مباراة. لكن هذا الفوز الأخير لم يكن كل شيء عن صلاح. وبدلاً من ذلك أبرز هذا الانتصار قوة خط ليفربول الهجومي مع تسجيل روبرتو فيرمينو 25 هدفًا، فقد سجل كل من صلاح وماني 82 هدفا، وهي المرة الأولى التي يسجل فيها مهاجمي ليفربول الثلاثة العديد من الأهداف خلال موسم واحد".

وأتم: "سيهيمن صلاح مرة أخرى على الألقاب، لكن هذا الفوز الأخير في نهاية أسبوع جيد أظهر كذلك كيف نضج ليفربول كفريق واحد".

بينما تحدث سيمون هيوز الصحفي بجريدة "إندبندنت": "محمد صلاح يغير كل الأشياء في ليفربول، بالتزامه وتسجيله للأهداف في جميع الأوقات، وبهدفه في شباك بورنموث من كرة رأسية أصبح ثالث أفضل لاعب في تاريخ ليفربول حيث سجل 40 هدفا".

وأضاف: "يبدو أن الأداء الإبداعي لهندرسون وكأنه تحسن منذ توقيع فيرجيل فان ديك لأنه يعرف أنه لاعب خط الوسط، يمكنه أن يتقدم بشكل أبعد داخل الملعب مع التأمين الهولندي الهائل في الخلف".

وتحدث بول ويلسون الصحفي في "جارديان": " الأخبار السيئة لهاري كين هي أن محمد صلاح لا يقف ساكناً في انتظار الوصول إليه، وأصبح مهاجم ليفربول أول لاعب يصل إلى 30 هدفاً في الدوري برأسية مبهجة في الشوط الثاني أمام بورنموث".

وأوضح: "صلاح لديه 40 هدفا هذا الموسم، ما يكفي للانضمام إلى صفوف أساطير ليفربول. فقط روجر هانت وإيان راش نجحا في الوصول لهذا الرقم من قبل".